Mofara8at مفارقات
أهلاً وسهلاً بكم
مفارقاتmofara8at
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتدى مفارقات .
للأخوة الراغبين بالتسجيل
يرجى الأطلاع على التعليمات
مع التقدير ،،
www.mofara8at.com
أهلاً وسهلاً بكم في منتدى مفارقات, بين الكتاب المقدس والقرآن الكريم ،، مع تحيات أدارة الموقع ...

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
ashur
مدير موقع مفارقات
مدير موقع مفارقات
الكلب عدد المساهمات : 371

أيقونة الموضوع حوار قبل النشر

في الثلاثاء أغسطس 28, 2018 12:39 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حوار قبل النشر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]                                        


س 1 فى البداية كيف ترى الوضع الدينى فى مصر ؟
ج 1 : - الوضع الدينى فى مصر محزن وكارثى فالتدين الكاذب الجاهل منتشر بين عموم الناس وأكثر من 95% من رجال الدين عندنا جهلة يكذبون على الله ورسوله علنا بوسائل الإعلام والصحافة ويضعون شريعة ماأنزل الله بها من سلطان لذا أتمنى من الرئيس والمسؤولين منع البرامج الدينية إسلامية أو مسيحية حتى يتم فحص هؤلاء بمعرفة لجنة عليا من الطب النفسى تثبت سلامة قواهم العقلية ودولة المغرب سبقتنا وفعلت ذلك ومنعت البرامج الدينية من الإعلام وأكتفت بالتعليم الدينى بدور العبادة سواء مسجد أو كنيسة أو كنس أو غيره حماية للناس من أصحاب الفكر المريض الذى يُنمى الكراهية والإرهاب بصورة مباشرة وغير مباشرة لأن هؤلاء يحملون ايضا صفات عنف إجرامية لكن لدينا وزير أو قاف شجاع وفاهم صحيح الإسلام د محمد جمعة وايضا مفتى مستنير د شوقى علام والشيخ الطيب رجل طيب لكن أغلبية من يعملون فى الأزهر ودار الأفتاء والأوقاف يحملون فكر إخوانى سلفى وهؤلاء خطر كبير على الإسلام وأمن الوطن لأن هؤلاء يقدمون أفكار شيطانية وينسبونها للإسلام
س 2 :- هل اليهود والمسيحيين كفار ؟
ج 2 :- هل يحق لنا أن نطلق على المسيحى واليهودى مشرك أو كافر نحن نرد ونقول أنه من الكفر أن نطلق على المسيحيين واليهود مشركين أو كفار حتى لو كفر أو أشرك بعضهم ، ذلك بعد أن سماهم ووصَفَهم الله بكل وضوح بما هو معلوم من الدين بالضرورة لوضوح النصوص والأيات التى تصفهم بأهل الكتاب مثل قوله تعالى فى سورة آل عمران آية 64 (قل يا اهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم الا نعبد الا الله) ص ق وايضا قوله فى آل عمران آية 71 (يا اهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وانتم تعلمون ) ص ق ايضا آل عمران آية 75 (ومن اهل الكتاب من ان تامنه بقنطار يؤده اليك) ص ق وايضا آل عمران آية 186 (لتبلون في اموالكم وانفسكم ولتسمعن من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين اشركوا اذى كثيرا وان تصبروا وتتقوا فان ذلك من عزم الامور ) ص ق وايضا آل عمران آية 199 ( وان من اهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما انزل اليكم وما انزل اليهم خاشعين لله لا يشترون بايات الله ثمنا قليلا اولئك لهم اجرهم عند ربهم ان الله سريع الحساب ) ص ق وايضا النساء آية 123 (ليس بامانيكم ولا اماني اهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا ) ص ق ايضا قوله تعالى (وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ ) ايضا قوله تعالى فى سورة آل عمران آبه 55 (( إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ) لاحظ هنا قوله فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة فكيف بعد ذلك أقول عليهم كفار هذا إنكار لما هو معلوم من الدين بالضرورة ايضا النساء 131 (ولله ما في السماوات وما في الارض ولقد وصينا الذين اوتوا الكتاب من قبلكم واياكم ان اتقوا الله ) ص ق ايضا سورة المائدة آية 5 (اليوم احل لكم الطيبات وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم ) ص ق ايضا المائدة آية 68 (قل يا اهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والانجيل وما انزل اليكم من ربكم) ص ق ايضا المائدة آية 77 (قل يا اهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق) ص ق ايضا سورة الأنعام آية 154 (ثم اتينا موسى الكتاب تماما على الذي احسن وتفصيلا لكل شيء وهدى ورحمة لعلهم بلقاء ربهم يؤمنون ) ص ق ايضا سورة يونس أية 94 (فان كنت في شك مما انزلنا اليك فاسال الذين يقرؤون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين ) ص ق ايضا سورة هودآية 17 (افمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه ومن قبله كتاب موسى اماما ورحمة اولئك يؤمنون به ومن يكفر به من الاحزاب فالنار موعده فلا تك في مرية منه انه الحق من ربك ولكن اكثر الناس لا يؤمنون ) ص ق ايضا سورة الإسراء آية 2 (واتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني اسرائيل الا تتخذوا من دوني وكيلا ) ص ق ايضا سورة العنكبوت آية 46 (ولا تجادلوا اهل الكتاب الا بالتي هي احسن الا الذين ظلموا منهم وقولوا امنا بالذي انزل الينا وانزل اليكم والهنا والهكم واحد ونحن له مسلمون ) ص ق ايضا سورة السجدة آية 23 (ولقد اتينا موسى الكتاب فلا تكن في مرية من لقائه وجعلناه هدى لبني اسرائيل ) ص ق ايضا سورة الجاثية آية 16 (ولقد اتينا بني اسرائيل الكتاب والحكم والنبوة ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على العالمين ) ص ق ايضا سورة الحديد آية 29 (لئلا يعلم اهل الكتاب الا يقدرون على شيء من فضل الله وان الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) ص ق ---------- ذلك وغيرها عشرات الآيات التى تتكلم بكل وضوح على أن اليهود والمسيحيين هم أهل كتاب ويختلفون عن المشركين والكفار ، ومن كفر منهم أو أشرك يلحق بالمشركين والكفار، لكن يظل أهل الكتاب أهل كتاب كما وصفهم الله، ومن يقول بغير ذلك هو منكر معلوم من الدين بالضرورة فيعد كافراً بكتاب الله
لذا علينا ألا نستمع للجهلاء ، الذين يكذبون على الله ويضللون الناس ، ظلماً وبهتانا ، فيَسقط من يتبعهم دون أن يدرى ، وهو يتهم الله بالتقصير ، وعدم القدرة على حفظ كلامه أو ينعت المسيحيين واليهود بالمشركين أو الكفار، رغم أن الله قال عنهم أهل كتاب فى عشرات الآيات ، وهو الكفر بعينه ، لذا نكرر أن من يقول بتحريف الإنجيل والتوراة أو يتهم أهل الكتاب من اليهود والمسيحيين بالكفر والشرك، فقد كفر وباء بها لأنه ينكر ماهو معلومً من الدين بالضرورة ، وهناك فارق كبير بين أهل الكتاب والكافرين والمشركين بوجود الله -- حمانا الله من هذا الشرك وهذا الإثم العظيم .
س 3:- هل الدواعش كفار من وجهة نظرك ؟
ج3 :- الدواعش بالفعل كفار لأنهم كفروا بشرع الله الصحيح لأن شرع الله لم يأمر بالقتل والحرق والتدمير وإغتصاب النساء وترويع الأمنين ولا يفرقون بين مسلم وغير مسلم رغم أن القرآن حرم دم كل البشر على إختلاف عقائدهم فى سورة الإسراء آية 33(ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل انه كان منصورا ) ص ق فالآية قالت النفس أى كل نفس بشرية مهما كانت عقيدتها
س4 :- مامدة الحمل للمرأة ؟
ج4 :- مدة الحمل للمرأة كما أجمع الطب تسعة أشهر وأحيانا سبعة أشهر وأقوال الفقهاء بغير ذلك من عامين وأربعة أعوام ومنهم من قال 7 أعوام فهذا خطأ كبير
س5 :- ماحكم تارك الصلاة عمدا ؟
ج 5 :- حكم تارك الصلاة عمداً متروك لله يوم القيامة وعلينا أن نشرح له أن الصلاة من أهم أركان الإسلام وهو مسؤول عن نفسه أمام الله ولا يملك أحد أن يعاقبه على ذلك حتى لو كان الحاكم فالأمر لله فقط ولا يوجد نص قرآنى أو حديث صحيح يقول بقتل تارك الصلاة عمداً ولكنها أراء فقهاء يجهلون صحيح الشرع
س6 :- هل الإنجيل والتوراة محرفيين كما يردد البعض ؟
ج 6 :- لمن يدعى تحريف الإنجيل والتوراة نقول أن الآيات القرآنية المتعلقة بهذا الموضوع والتى يستند إليها دعاة التحريف هى قوله تعالى فى سورة البقرة آية 75 ( أفَتطَمَعُونَ أن يُؤمِنوا لكُم وَقَد كَانَ فَرِيق مِنهُم يَسمَعونَ كَلَامَ اللهِ ثُم يُحرِفُونَهُ مِن بَعدِ ماعَقلوهُ وَهُم يَعلَمونَ ) ص ق ---وفى سورة آل عمران وفى سورة النساء آية 46
( منَ الٌذِينَ هَادوُا يُحَرِفُونَ الكَلِمَ عن مَوَاضِعِه وَيَقوُلُونَ سَمِعنَا وَعَصَينَا واسمَع غَيرُ مُسمَعٍ وَرَاعِنَا لَيَا بأَلسِنتهِم وَطَعنًا فى الدٌينِ ) ص ق .
آية 78 (وان منهم لفريقا يلوون السنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون )-- وقوله تعالى فى سورة المائدة آية 13 ( فَبِماَ نَقضِهِم مِيثاقهُم لعَناهُم وجَعَلنَا قُلُوبهُم قاسِيةً يُحَرِفونَ الكَلِمَ عَنَ مواضِعه ونسوا حَظاً مما ذُكِرٌوا بِهِ ) ص ق .
وبالنظر لهذه الآيات ، برؤية مدركة لمعانى ومقاصد مجمل القرآن ، وسيرة رسوله ، وكذا أسباب التنزيل ، ومفردات اللغة ، ومعانيها ، وقواعدها ، نجد أن الآيات تتكلم عمن يحرفون الكلم عن مواضعه -- والضمير هنا عائد على رجال الدين اليهودى والمسيحى وليس الكتب ،بل عائد على الذين يحرفون الكلم بألسنتهم تأويلا ً وليا ، ولم تقصد الآيات النص فى ذاته مطلقا ، سواء كتاب الإنجيل أو كتاب التوراة ، حيث أن بهما الحقيقة التى لايذكرها حسب كلام الآيات رجال الدين اليهودى والمسيحى فهذا مقصد الآيات ، ------------------------ وتعضيداً لتفسيرنا نستشهد ببعض الآيات التى تؤكد إستحالة تحريف كلام لله

بقوله تعالى فى سورة الأنعام آية 34 ( وَلَقَد كُذِبَت رُسُل مِن قَبلِك فَصَبَروا عَلَى مَاكُذِبُوا وأُوذوا حَتى أتَاهُم نَصرُنا ولامُبدِلَ لِكَلِمَاتِ اللهِ ولقد جاءك من نَباءى المُرسَلينَ ) ص ق .
وايضا فى سورة الأنعام آية115 ( وَتَمت كَلِمَتُ رَبِكَ صِدقاً وَعَدلاً لا مُبَدِلَ
لِكَلِماتهِ وهو السَمِيعُ العَلِيمُ )ص ق .
وفى سورة يونس آية 64 ( لَهمُ البُشرىَ فى الحياةِ الدُنيا وفى الأخرة ِ لا تَبدِيلَ لِكَلِماتِ الله ذلك هو الفوزُ العظيمُ ) ص ق
وايضا قوله تعالى فى سورة الحجر آية 9 ( إناَ نَحنُ نَزٌلنا الذِكرَ وإنا لهُ لَحَافِظون َ ) ص ق –وفى سورة الكهف آية 27 ( وَاتلُ مَا أوحِىَ إلَيكَ مِن كتاب ِ رَبِكَ لا مبدل لِكَلماتِه ولن تجدَ من دونِهِ مُلتَحَداً )ص ق .
ولأن هذه الآيات واضحة ، لالبس فيها ،حيث تؤكد إستحالة تحريف كلام الله بِلَا النافية نفياً قطعياً ، لذا يقال عن تلك النصوص أنها قطعية الدلالة، لوضوحها ، فهى لا تحتمل التأويل أو التورية ، أى أن كلام الله من المستحيل لبشر تبديله ، ولو حتى مجرد حرف منه ، ومن يقول بغير ذلك ويُكفر أهل الكتاب ، فقد كفر لإنكاره معلوم من الدين بالضرورة قطعى الدلالة ولكن يستطيع أن يقول أنهم كافرون بالإسلام لكن إذا رماهم بكلمة الكفر فقط فقد باء بها ،----- علاوة على أن الرسول ( ص ) لم يقل أبداً بتحريف رسالة الإنجيل والتوراة ، ولم يرد عنه أى حديث صحيح متواتر يقول بذلك ، وإلا كانَ قد طلب من سيدنا جبريل أن يحضر له النسخ الأصلية الغير محرفة للأنجيل والتوراة ، لذا فكل مايشاع عن تحريف هذه الكتب لا أساس له شرعاً ، ولكن أتى ذكره من بعض المفسرين والمشايخ الجهلاء معطوبى العقل أشرار النفس والطبيعة ، وحسابهم عند الله عسير لأنهم ضللوا الناس ، وكذبوا على الله ،
كما أن القرآن به الكثير من الآيات التى تُعظم فى الإنجيل والتوراة ، مثل قوله تعالى فى سورة آل عمران آية 3 ( نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وانزل التوراة والانجيل ) ص ق -------------------- وايضا قوله تعالى : -
فى سورة آل عمران آية 48 ( ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والانجيل ) ص ق -- وفى سورة المائدة آية 46 ( وقفينا على اثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة واتيناه الانجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين ) ص ق
وقولة ايضا فى آل عمران 50 ( ومصدقا لما بين يدي من التوراة ولاحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم باية من ربكم فاتقوا الله واطيعون ) ص ق
وقوله فى سورة المائدة 43 ( وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله ثم يتولون من بعد ذلك وما اولئك بالمؤمنين ) ص ق
وايضا المائدة آية 44 قوله تعالى ( انا انزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين اسلموا للذين هادوا والربانيون والاحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشون ولا تشتروا باياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الكافرون ) ص ق
وقوله تعالى ايضا فى المائدة آية 46 ( وقفينا على اثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة واتيناه الانجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين ) ص ق
وقوله تعالى فى سورة المائدة آية 47 ( وليحكم اهل الانجيل بما انزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الفاسقون ) ص ق
ايضا فى سورة المائدة آية 66 (ولو انهم اقاموا التوراة والانجيل وما انزل اليهم من ربهم لاكلوا من فوقهم ومن تحت ارجلهم منهم امة مقتصدة وكثير منهم ساء ما يعملون ) ص ق
وفى سورة المائدة آية 68 ( قل يا اهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والانجيل وما انزل اليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما انزل اليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تاس على القوم الكافرين ) ص ق
وفى سورة المائدة آية 110 (اذ قال الله يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك اذ ايدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا واذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والانجيل واذ تخلق من الطين كهيئة الطير باذني فتنفخ فيها فتكون طيرا باذني وتبرئ الاكمه والابرص باذني واذ تخرج الموتى باذني واذ كففت بني اسرائيل عنك اذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم ان هذا الا سحر مبين ) ص ق
وفى سورة التوبة 111 ( ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بان لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والانجيل والقران ومن اوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ) ص ق
وفى سورة الفتح آية 29 ( محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من اثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الانجيل كزرع اخرج شطاه فازره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما ) ص ق
وفى سورة الحديد آية 27 ( ثم قفينا على اثارهم برسلنا وقفينا بعيسى ابن مريم واتيناه الانجيل وجعلنا في قلوب الذين اتبعوه رافة ورحمة ورهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم الا ابتغاء رضوان الله فما رعوها حق رعايتها فاتينا الذين امنوا منهم اجرهم وكثير منهم فاسقون ) ص ق
وفى سورة الجمعة آية 5 ( مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل اسفارا بئس مثل القوم الذين كذبوا بايات الله والله لا يهدي القوم الظالمين ) ص ق
،فكيف يستقيم الأمر .
وايضا علينا أن لا ننسى مافعله الرسول ( ص ) حين آتاه اليهود بكتاب التوراة -- فقد ثَبَتَ فِي " الصّحِيحَيْنِ " وَ " الْمَسَانِيدِ " : أَنّ الْيَهُودَ جَاءُوا إلَى رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَذَكَرُوا لَهُ أَنّ رَجُلًا مِنْهُمْ وَامْرَأَةً زَنَيَا فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مَا تَجِدُونَ فِي التّوْرَاةِ فِي شَأْنِ الرّجْمِ " ؟ قَالُوا : نَفْضَحُهُمْ وَيُجْلَدُونَ فَقَالَ عَبْدُ اللّهِ بْنُ سَلَامٍ : كَذَبْتُمْ إنّ فِيهَا الرّجْمَ فطلب منهم الرسول ( ص) أن يأتوا بالتوراة وحينما أتوا بها أخذها الرسول ورفع الوسادة التى يتكأ عليها ووضع التوراة فوقها وقال يجب أن يعلى هذا الكتاب ثم طلب منهم أن يقرؤوا حكم التوراة فى مسألة الزنا فقرأ أحدهم ووَضَعَ يَدَهُ عَلَى آيَةِ الرّجْمِ فَقَرَأَ مَا قَبْلَهَا وَمَا بَعْدَهَا فَقَالَ لَهُ عَبْدُ اللّه بْنُ سَلَامٍ : ارْفَعْ يَدَك فَرَفَعَ يَدَهُ فَإِذَا فِيهَا آيَةُ الرّجْمِ فَقَالُوا : صَدَقَ يَا مُحَمّدُ إنّ فِيهَا الرّجْمَ فَأَمَرَ بِهِمَا رَسُولُ الله )
س 7 :- هل أنت تؤمن بالمسيحية واليهودية ؟
ج 7 :- المسيحية واليهودية رسائل من عند الله ومن لم يؤمن بها ليس بمسلم لأن القرآن عندما وصف المؤمن المسلم قال بكل من يؤمن بكل الكتب وكل الرسل فى قوله تعالى سورة البقرة 285 (امن الرسول بما انزل اليه من ربه والمؤمنون كل امن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين احد من رسله وقالوا سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير ) ص ق ايضا فى سورة النساء آية 150 (ان الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون ان يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون ان يتخذوا بين ذلك سبيلا ) وابضا 152 (والذين امنوا بالله ورسله ولم يفرقوا بين احد منهم اولئك سوف يؤتيهم اجورهم وكان الله غفورا رحيما ) ص ق
س 8 :- ماحكم المرتد فى الإسلام ؟
ج 8 :- لأن الاسلام قد ابتُلىَ ببعض رجاله فأساؤا اليه أكثر من غيرهم وذاك لأفة عقلية او رؤية ظلامية او لغياب النظرة التحليلية المنطقية عندهم – فوجدناهم يُشرعون حدا جديدا لم يأت به الإسلام ، وهو حد الردة ، لذا رأينا أن ندفع هذه الإساءة عن الإسلام ، بأن نفند كل ماذُكر عندهم كدليل وحجة ، بأسلوب علمى قائم على الحجة والمنطق ، على أربعة محاور وهى 1 - القراَن 2 - الأحاديث 3 - السيرة الإسلامية 4 - العقل
المحور الأول القراَن :- بالبحث فى القرأن الكريم لم نجد اى دليل على حد الردة ( اى قتل المرتد عن الإسلام ) بل وجدنا كل ماجاء به القراَن هو محاسبة ومعاقبة المرتد من قِبل الله فى الأخرة ، كما ورد بسورة البقرة 217 قوله تعالى ( ومن يرتد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فاؤلئك حبطت اعمالهم فى الدنيا والاخرة واولئك اصحاب النار هم فيها خالدون ) ايضا الالآية 161 من سورة البقرة تقول ( ان الذين كفروا وماتوا وهم كفار اولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس اجمعين ) فلم تقل يقتلوا -- ايضا قوله تعالى فى سورة النساء 137 ( ان الذين امنوا ثم كفروا ثم امنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا ) لاحظ معى كفروا ثم أمنواثم كفروا ثم ازدادوا كفرا وماتو وهم كفار أى لم يقتلوا أو يأمر بقتلهم وايات أخرى كثيرة بنفس المعنى ، هذا بالاضافة للاٌيات التى ترفض قطعا ً وصراحةً الاكراه فى الدين مثل قوله تعالى فى سورة المائدة 54 ( لا اكراه فى الدين ) وايضا حرية العبادة والإعتقاد الواضحة فى قوله تعالى فى سورة الكهف الاية 29 ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر )--- ايضا تعلمنا من الايات الوضوح اللفظى المحدد خصوصاً اذا كان الامر يتعلق بحد مثل حد الزانى والزانية فى سورة النور ايه 2 اذ كان بالجلد وعدد الجلدات وكذا حدث مع شهود الزور فى سورة النور ايه 4 فكيف يكون حد الردة المزعوم الذى يزهق الروح بالقتل لا يُنص عليه صراحة وبوضوح .
المحور الثانى الاحاديث النبوية :- نجد إستناد من يقول بفرض حد الردة الى حديثين شهيرين نسبا للرسول زوراً—الاول—قوله (من بدل دينه فأقتلوه) وقد رواه البخارى – والثانى – قوله ( لايحل دم امرىء مسلم يشهد ان لا الله الا الله وانى محمد رسول الله الا بأحدى ثلاث النفس بالنفس والثيب الزانى والتارك لدينه المفارق للجماعة ) وقد رواه البخارى ومسلم--- ومع كل احترامى للبخارى ومسلم الا أن الحديثين غير متواترين اى منقطعى السند الناقل عن الرسول (ص) والمصدر غير ثابت اى غيرُ صحيحين ولا وجوب للاخذ بهما ، مما يعنى انه لايصح ان نجعلهما دليلين على فرض حد الردة الذى يزهق الروح.
المحور الثالث السيرة الاسلامية: - فقد استند الفريق الراغب فى فرض حد الردة الى ماذكر فى بعض كتب السير الاسلامية ، عن قيام ابو بكر بمحاربة المرتدين بداية توليه الخلافة --- فنقول لهم مالكم تلبسون الحق بالباطل فأبو بكر لم يقاتل المرتدين عن الاسلام ، بل المرتدين عن دفع زكاة المال لبيت المال رافضى بيعته وكانوا على اسلامهم ، واصدق دليل على ذلك قصة مالك ابن نويره الذى قبَضَ عليه جنود خالد ابن الوليد على اعتبار أنه مرتد ، فذكر الجنود لخالد انهم وجدوا مالك يصلى صلاة الإسلام لحظة القبض عليه ومع ذلك اٌمر بقتله لأنه ارتد عن مبايعة ابو بكر – اما الدليل الأكبر على مانقول هو قول عمر لابى بكر :- كيف تقاتلهم وقد قال رسول الله :- اُمرت ان اقاتل الناس حتى يقولوا لا اله الا الله فمن قال لا اله الا الله فقد عصم منى نفسه وماله الا بحقه وحسابه على الله ، فقال ابو بكر :- والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فاءن الزكاة حق المال :- والله لو منعونى عناقا ( الماعز الصغيرة) لقاتلتهم على منعهم ) وكان هذا الحوار بخصوص مايدعونه حروب المرتدين مع ان الامر واضح لا لبس فيه .
ايضا سيدنا نوح كان أبنه كافر ولم يقتله وسيدنا ابراهيم كان أبوه كافر ولم يقتله وايضا لوط كانت زوجته كافرة ولم يقتلها والنبى محمد (ص ) كان عمه كافر ولم يقتله وهذا أكبر دليل على كذب من يقولون بوجود حد للردة فى شرع الله وجهلهم الفاضح المسىء للإسلام . .
المحور الرابع العقل :- وهو المحور المهم فى نظرنا لغيابه عند الاخرين لان المنطق العقلى يرفض تماما فكرة القتل فى وجود الحساب ويوم القيامة ، ولان القتل يمنع فرصة قد تكون للمرتد ، ان يعود ويتوب ويكون افضل مما سبق ، ويحضرنى هنا مثال الراحل العظيم دكتور- مصطفى محمود الذى اِلحد وارتد عن الاسلام ، ثم عاد افضل من مسلمين كُثر ، كما ان العقيدة معناها الاعتقاد اى الاقتناع فهل الاقتناع يكون بالقوة والجبر ام الاقناع والاختيار—والعقل يقول ايضا ان العقيدة لا يعلمها الا الله ، فقد يذكر الانسان الاسلام بلسانه وقلبه مطمئن بعقيدة اخرى – فهل مثل هذا المنافق مانريده وهل النظرة الالاهية تكون بهذا الشكل السطحى حاشا لله – لذا نناشد هؤلاء ان يعودوا لرشدهم ليعرفوا انه لا وجود لحد الردة فى الاسلام لأن قولهم بذلك تَجنَى وكذب على الله .
س 9 :- هل مسيحيو مصر أهل ذمة كما يقول السلفيين ؟
ج 9 :- بالقطع مسيحيو مصر ليسوا أهل ذمة فهل أهل البلد ونحن من أتى عليهم وللعلم الحملة التى جاءت مع الخليفة عمرو بن العاص رجعت بالكامل ولم يتبقى منها إلا حوالى 50 فردا مما يعنى أن أكثر من 99% من مسلمى مصر هم نسل من أجداد أقباط
س 10 :- ماردك على أن الجنة للمسلمين فقط ؟
ج 10 :- من يقول بأن الجنة للمسلمين فقط هو شخص حافظ غير فاهم لمقاصد شرع الله ومجمل رسائلة ويقرر أمر لا يملكه إلا الله وهو بذلك يضع نفسه مكان الله وعليه التوبة والنصوص كثيرة فى الدلالة على ذلك مثل قوله تعالى فى سورة النساء آية 123 (ليس بامانيكم ولا اماني اهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا ) ص ق فالأية واضحة فالجنة ليست بأمانى المسلمين ولا أهل الكتاب ولكن بعمل كل واحد منهم يجزيه الله
س 11 :- هل صيام رمضان فرض على جميع المسلمين ؟
ج 11 :- قبل ظهور الإسلام بـحوالى 250 عام فى 412 م ، كان يوجد حاكم لمكة إسمه ( كلاب بن مرة ) وهو الجد الخامس للرسول محمد (ع) ولوجود شهر شديد الحرارة أطلق هذا الحاكم على الشهر رمضان أى من الرمض أو الرمضاء الحرارة الشديدة، وهذا الحاكم قد آمر الناس بالعمل ليلاً والنوم نهاراً ،فأصبح الناس يأكلون ليلاً ويبيعون ليلاً ،ونهارهم نوم بلا أكل أو بيع ، وبعد حوالى 50 عاماً أصبح هذا الأمر عادة وأعتبرهُ الصابئة صيام فصاموا الشهر من رؤية الهلال أوله وأخره (عن أبو الفداء "إسماعيل بن على الأيوبى" فى كتابه المختصر من أنباء البشر) (والأمام الفلكي " نتائج الأفهام في تقويم العرب قبل الإسلام " ). وعندما أتى الإسلام أقرهم على هذه العادة وهذا الصيام وقد أشارت الآية 183من سورة البقرة لذلك بقولها كما كتب على الذين من قبلكم فى قوله تعالى :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} وقد تم تعظيم شهر رمضان لنزول القرآن فيه 610 م . ثم توالت الآيات توضح وتنظم من يحق له إفطار رمضان وفضائل هذا الشهر
فتقول آيات القرآن الكريم عن صيام رمضان فى سورة البقرة الآية 184( أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ )ومنها نفهم أن المريض أو المسافر عليه أن يقضى هذه الأيام فى ايام أُخُر أو يطعم مسكين عن كل يوم وكلمة مسكين هنا توضح أن الحكمة من الصيام هو شعور الغنى بالفقير والتصدق علية لاقامة التكافل الإجتماعى وهو مايعنى أن الصيام فرض على الغنى وتطوع للفقير، لأن الفقير صائم بالطبع طول الوقت وإذا كان لا يطيق الصيام فكيف سيطعم مسكين وهو لا يملك إطعام نفسه ، ولا يعقل أن يطعم مسكين مسكينا آخر ، والمسكين الفقير هو من لايملك منزلا ولايملك دابة أى سيارة الآن ولايملك قوتِهِ وقوت اسرته لمدة شهر ولا يملك مصدر رزق ودخل شهرى ثابت وهو مايعادل 750 دولار كدخل شهرى بالنسبة للمصرى ولكننا نأخذ بالأحوط ونقول أن من يعد فقير فى مصر من لا يملك دخل يعادل 500 دولار شهريا ، كما أن القبُلة الجافة لا تفطر وايضا التدخين لأن المفطرات هى الطعام والشراب وإلا لما تبقى مسلم صائم لأن الدخان يدخل لكل صائم رغما عنه مثل دخان شوى اللحوم والأسماك وعادم السيارات وغيره ، كما أن دخول ماء من شطافة الحمام لايفطر وكذا قطرة العين والأنف ودهان الكريمات فكل ذلك لايفطر تصديقا لقوله تعالى الواضح فى الآية 187 من سورة البقرة (وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ) أى أن الصيام هو الأمتناع عن الأكل والشرب للسوائل من الخيط الأبيض من الفجر حتى حتى بداية الخيط الأسود بغروب الشمس ، كما أن ايضا الآية 185 من نفس السورة ( وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ) ص ق – توضح أن الشارع يريد التيسير على العباد عكس مايسعى إليه بعض الفقهاء من تشديد بسبب جهلهم بمقاصد الشرع وكذبهم على الله بوضع شرع من عندهم بلا نص قرآنى أو حديث صحيح ، ولأن شروط الصيام هى 1- الإسلام 2- العقل 3- البلوغ 4- القدرة 5- أن يكون مقيماً أى غير مسافر 6- أن يكون خالياً من الأمراض المانعة --- وهى شروط لم يختلف عليها أحد من الفقهاء ، كما أن الشارع لم يضع عقوبة على من يفطر رمضان ، لأن الصيام هدف معنوى قائم على القدرة والإستطاعة والإحساس بالضعيف والفقير والمريض وقد يسرت على الغنى الذى لا يطيق الصيام باطعام مسكين ولأن الصيام حق لله، واطعام مسكين حق للعبد، وحق العبد مقدم على حق الرب ،لأن الله غنى لايحتاج، والعبد ضعيف محتاج، فكان اطعام مسكين اوقع فى فهم مقاصد الشرع ، وهنا معنى الذين يطيقونه بالآية أى الذين لايستطيعون الصيام ، وفى نفس الوقت عَظَمَ الشرع من شأن الصيام وأجر الصائم ، إلا أن الله يحب أن تؤتى رخصه كما تؤتى عزائمه لقول الرسول (ع) عن ابن عباس قال : قال رسول الله (ص) (إنَّ اللهَ يُحبُّ أن تُؤتَى رُخَصُه ، كما يُحبُّ أن تُؤتَى عزائمُه ) رواه الطبرانى فى الكبير وايضا البزار ---، ولأن الله رخص لغير القادرين من المرضى وغيرهم ممن لا يطيقونه أى لايستطيعونه أن يكون لهم حق الإفطار، فقد طالبَ من كان منهم مقتدراً إطعام مسكين عن كل يوم من أيام رمضان ، وإن كان الإنسان فقيراً وغيرُ مقتدرٍ فلا شىء عليه -- ،لأن الصيام أساسه الإستطاعة والشعور بالفقير المحروم، فيسقط الصيام لغياب الإستطاعة والقدرة إذا كان فقيراً من المساكين فهم غير مطالبين بالصيام ، بل على من يستخدم رخصة الإفطار من الأغنياء أن يطعم هؤلاء الفقراء المساكين فقد كان في فرض الصيام حثّ على رحمة الفقراء وإطعامهم وسَدّ جَوْعاتهم، لما عانوه من حرمان من أطايب الطعام ، وقد قيل لسيدنا يوسف الصديق عليه السلام: “أتجوع وأنت على خزائن الأرض؟”؛ فقال: “إني أخاف أن أشبع؛ فأنسى الجائع”. ، أيضا يجوزُ الإفطار للمريض بالأنيميا ومريض الكلى الذى يحتاج لشربِ الماء ، وايضا يجوز الإفطار لمريض القلب ومريض السل ومريض السرطان، ومريض هشاشة العظام ،والصرع ، والمصاب بجلطة، والمصاب بشلل من أى نوع ،وكذا الحامل والمرضعة لعدم إستطاعتهما ولحاجة الجنين والرضيع للغذاء ، وكذا الحائض والنفساء وايضا المريض بالجفاف والمريض بالإسهال ، لأنه لا يستقيم الشرع مع الضرر لمخالفته مقاصد الخالق ،ولأن دفع الضرر مقدم على جلب المنفعة ، وحتى لا يلحقهم مشقة من الصيام أو يكون سبباً فى تضاعف للمرض ، أو تأخير البرء والشفاء منه ، لذا يُرخص لهم في الإفطار،وعند الشفاء وإنتهاء العذر عليهم قضاء هذه الإيام أو إطعام مسكين عن كل يوم لو كانو من الأغنياء --،ايضا يجوز الإفطار لمن يعملون فى أعمال شاقة ويكون الصيام سبباً فى توقفهم عن نصف مدة العمل المعتاد يومياً أو يقلل من إنتاجهم بسبب عدم الطاقة والإستطاعة مثل أعمال البناء والحدادة والنجارة والزراعة الطرق والمحاجر والقمائن ومصانع الحديد وأى عمل شاق ،لأن العمل عبادة ويزيدُ درجةً عن الصيام ، فله أن يُفطر، ويطعم مسكين عن كل يوم ،إذا كان يستطيع مالياً ،أما درجة الحرارة التى يجوزَ معها الإفطار فهى 30 د رجة فما فوق لمن يعمل لأنه توجد خطورة على الكلى وعلى صحة الإنسان بأمتناعه عن شرب المياه مدة اليوم كاملاً وهو مايتنافى مع قوله تعالى وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ – كما يتناقض مع القاعدة الشرعية لاضر ولا ضرار ، ايضا للمسافر سفرًا يجوز فيه قصر الصلاة بأن يبلغ 40 كيلو متراً فأكثر بأى وسيلة مواصلات أرضية يحق له الإفطار، والمسافر عليه قضاء الصيام فى أيام آخرى ، وايضا من هم دون سن البلوغ فلهم رخصة الإفطار لأن الجسد فى فترة تكوين ولم يُكتمل، فيُكره صيامهم يوماً كاملاً --- ونحن نفتى باطمئنان بترخيص الإفطار لكل هذه الحالات السابقة تصديقاً لقوله تعـالى : (لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا...) (البقرة 286) وخلاصة القول أن كل الحالات السابقة لها عذر شرعى يعطيها الحق فى رخصة الإفطار ، والله يُحب أن تُؤتَىَ رُخَصُه كما تُؤتىَ عزائمة والشرع لم يأتى بالصيام لضرر الإنسان .
ونحن نقول بهذا الرأى والإجتهاد لإجلاء الحق وبيان سماحة وتيسير الشرع ولا نخشى إلا الله وإبتغاء رضاه .
س 12 :- لماذا تنادى للحج لجبل الطور وما أدلتك الشرعية على ذلك ؟
ج 12 :- للأسف لدينا مفهوم خاطىء عن أقدس بقعة على الأرض ، سامح الله من قال وشاع هذا الخطأ بجهل ، مقدما المصلحة التجارية على الحقيقة الشرعية ، لذا يجب علينا أن نعرف للتصحيح ، أن الوادي المقدّس طوى هو المكان المقدس الوحيد على وجه الأرض الذى ورد فى سورة النازعات فى قوله تعالى (هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (15) إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى (16) ص ق وايضا فى سورة المائدة آية 21 قوله تعالى (يا قوم ادخلوا الارض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على ادباركم فتنقلبوا خاسرين ) كما ورد ايضا فى سورة طه (11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى(12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى(13) ص ق -- هو الجبل المقدّس الذي يقع في جنوب سيناء ويسمى بجبل الطور بمصر ، والذى ذُكر بالقرآن كثيراً وجاء فى ترتيب ذكره متقدما على الكعبة البيت المعمور بمكة وأفردَ لها سورة بأسم الطور فى حين لم تكن للكعبة سورة بأسمها وجاء الترتيب فى سورة الطور قائلا (وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ (3) وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) ) ص ق -- فجاء جبل الطور اولاً والبيت المعمور رابعاً فى الترتيب ، وجبل الطور هو الذي مرّ به أنبياء الله إبراهيم، وعيسى، ويوسف، ويعقوب عليهم أفضل السلام، وعاش على أرضها موسى وإلياس عليهما السلام، ويوجد فيها ضريح صالح، وهارون عليهما السلام، وحج بها سيدنا محمد ( ص ) أثناء رحلة الإسراء والمعراج، وهي أرض الفيروز المباركة التي دافع عنها المصريين بدمائهم الطّهورة التي سالت على رمالها، والتي جاء ذكرها في القرآن الكريم، ووصفها الله عزّ وجل بالمكان المقدّس، والتي تجلّت قدرته برفع جبل الطور وتعليقه بين السماء والأرض وجعله مكان مقدّس وهو المكان الوحيد فى الدنيا الذى تجلى فيه الله وتكلم باللغة المصرية القديمة مع سيدنا موسى ( ع ) أكثر من مرة وأختاره ولم يختار مكة أو غيرها وأيضا الطور أو طوى ذكرت بالقرآن الكريم 12 مرة فى حين أن مكة ذكرت مرة واحدة -- فلكل ذلك يكون جبل الطور الوادى المقدس طوى هو أقدس مكان على وجه الأرض ، وقد وردت الأيات التى تدلل على قدسية هذا المكان لكل البشر المؤمنين بالله ، وليس المسلمين فقط ، فكانت له العمومية على خصوصية الكعبة للمسلمين ، وعموم القدسية لجبل الطور جاءَ منفرداً بأمر الَهى لسيدنا موسى (ع) وايضا قد تجلى الله وكلم سيدنا موسى فى هذا المكان المقدس كما ورد بسورة الأعراف آية 143قوله تعالى ( وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚقَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ ) ص ق لذا نحن نطالب بأسم الشرع الربانى ، الرئيس المصرى وكل المسؤولين بمصر، بتهيئة وتجهيز المكان المقدس بجبل الطور، لإستقبال الحجاج من كل بقاع الأرض من المؤمنين ، مسلمين أو مسيحيين أو يهود لأنه مقدس عندهم جميعا ، وكل من يؤمن بالله ، لأن هذا حقً للجميع ،بامر السماء ، وعلى الدولة المصرية القيام بواجبها الدينى فى هذا الأمر وتحمل مسؤليتها الشرعية أمام الله فى خدمة الوادى المقدس ، وأن توجه قرعة الحج التى تنظمها وزارة الداخلية المصرية إلى قرعة الحج لجبل الطور أولاً ، لأن ذلك هو الوضع الشرعى الصحيح ( اللهم بلغت اللهم فاشهد ) على أن يكون الحج فى النصف الأول من مارس كل عام، وهو الوقت المرجح لتجلى الله وكلامه الشريف لسيدنا موسى (ع) وباقى العام لمن يريد أن يعتمر وبخصوص السؤال عن وجود فرض أعلى من فرض الحج نقول أن فرض الزكاة يقدم على فرض الحج للطور أو للكعبة بسبعين درجة وهو مايفهم من رواية الصحابى عبد الله ابن المبارك الذى أخرج مال الحج للزكاة ولم يحج فكتبها الله له بسبعين حجة .
س 13 :- هل أنت مؤمن بفكرة زواج المتعة ؟
ج 13 :- زواج المتعة ليست فكرة كى أؤمن بها أو أرفضها ولكنها شرع أوقفه سيدنا عمر وهو زواج شرعى إذا إستوفى شروطه الشرعية من دفع للمهر وإشهاد الشهود وبموافقة الولى إذا كانت الزوجة بكرا لقوله تعالى فى سورة النساء آية 24 و25 (وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۖ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاءَ ذَٰلِكُمْ أَن تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ ۚ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (24) وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ۚ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُم ۚ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ ۚ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ ۚ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ۚ ذَٰلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنكُمْ ۚ وَأَن تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) فقوله فما استمتعتم به منهن فأتوهن أجورهن فريضة واضحة المعنى والدلالة على شرعية جواز المتعة
وأمّا الدليل من السُنّة فيكفي في تشريعها : ما ذكر من أنّ النبي (ص) أجازها للصحابة استناداً إلى الآية القرآنيّة التي شرّعتها ، وأدلّ دليل على تشريع الرسول لها : قول الخليفة الثاني ـ عمر بن الخطاب ـ ؛ فإنّه قال : « متعتان كانتا على عهد رسول الله أنا محرّمهما ومعاقب عليهما ». يريد بذلك : متعة النساء ، ومتعة الحج ـ أيّ : حجّ التمتّع ، الذي لم يقبله الخليفة عمر.
وقد صحّ عن جماعة من الصحابة قولهم : « كانت المتعة : وكنّا نتمتّع على عهد رسول الله وعهد الخليفة الأوّل ـ أبوبكر ـ ، وعهد من خلافة عمر ، حتّى نهى عنها عمر و عاقب عليها ».
وقد صحّ عن ابن عمر ـ عبد الله بن عمر ـ أنّه قال : « المتعة حلال ، شرّعها رسول الله. فقيل له : إنّ أباك حرّمها ! فقال : لأنّ اتّبع رسول الله خير من أن أتّبع أبي »..
س14 :- كيف ترى تجديد الخطاب الدينى ؟
ج 14 :- لا أحب تعبير تجديد ولكن تصحيح الخطاب الدينى وتنقية التراث من الأكاذيب وهى مسؤولية الرئيس والحكومة والنائب العام فكلهم مسؤولون عما يحدث من إرهاب لتركهم الفكر المتطرف يقود الصحافة والاعلام والتعليم والقضاء وسكوتهم عن السجن والتنكيل بكل مستنير قدم فكرا مسالما وايضا ترك العديد من المتطرفين فى الوظائف الحكومية والسيادية وهم من يقدمون الدعم لهؤلاء المجرمين وايضا تعمد الحكومة التٲخر فى إنشاء الهيئة العامة للتميز التى نص عليها الدستور وايضا رفضهم إلغاء مادة ازدراء الاديان وايضا رفضهم وضع كلمة مصرى بالبطاقة بدلا من التصنيف والتميز الدينى الذى يعد جريمة فى كل دول العالم وايضا تركهم المناهج التعليمية التى تحض على التطرف والكراهية وايضا عدم اعمال القانون مع المتطرفين المجرمين بحسم والسماح للصلح بالجلسات العرفية التى تخضع للمتطرف وعدم إقالة المقصر والمتخاذل من المسؤولين عن حماية الناس بالعدل والمساواة فى الحال ليكون عبرة لغيره ايضا والاهم هو محاربة الإرهابيين دون محاربة الفكر الإرهابى الذى يفرخ كل يوم المئات منهم فٲذا ٲردت ٲن تقضى على الناموس لا يكفى ان تقتل البعض منهم ولكن يجب ٲن تردم المستنقع الذى يفرخ الناموس وقد قلنا من سنوات وبح صوتنا على ان تنقية التراث من العنف والدم وتصحيح الخطاب ٲصبح ٲمن قومى وكان على الرئيس الٲمر بتشكيل لجنة لعمل ذلك فموضوع تنقية التراث من الأكاذيب والعنف أمر شرعى وأمن قومى لمصر ولكل بلاد الدنيا وعدم انتظار تحرك رجال الٲزهر لٲنهم سبب مانحن فيه لذا لن يكون قانون الطوارىء هو الحل فمبارك طبق قانون الطوارىء حوالى 30 سنة ولم يتوقف الإرهاب ٲو يقل عدد تابعيه وايضا سكوت الحكومة عن المرتبات التى يتقاضاها العديد من رجال الدين والاعلام والصحافة بكشوف معلومة من الدولة الوهابية لٲستمرار هذا الإرهاب ويتمر قتل الناس مسلم أو مسيحى أو حتى ملحد فهم فى رقبة الرئيس والحكومة والنائب العام اما مجلس الشعب فلا يستحق ان يتحمل اى مسؤولية لٲن غالبية شخصياته متطرفة الفكر
س 15 :- كيف ترى إقتصار حكم الفتوى على الأزهر والأوقاف ؟
ج 15 : - مشروع القانون يقول بقصر الفتوى على موظفى الأزهر ودار الإفتاء والأوقاف ومع إحترامى الكامل لوزير الأوقاف الشجاع د محمد جمعة وفضيلة المفتى المستنير د شوقى علام وفضيلة الأمام الأكبر الشيخ الطيب وهو بالفعل رجل طيب إلا أن غالبية هؤلاء التابعين لهذه المؤسسات الثلاث من موظفين ينتمون للفكر السلفى الإخوانى وكلاهما فكر سام شاذ عن صحيح الشرع وهناك منهم من لم يقدم بحث واحد أو إجتهاد واحد فى أى مسألة ويكون هذا الموظف حسب القانون له حق الإفتاء ونحن من قدم 28 كتاب و 886 بحث وإجتهاد منشور ونحمل كل الشهادات الأزهرية الشرعية المؤهلة لا يحق لنا الفتوى داخل مصر إلا بعد أن نحصل على إذن ممن ينتمون للفكر الإخوانى السلفى أو من هو أحدث منا ولم يقدم أى كتاب أو بحث -- وكان يجب على واضع مشروع القانون أن لا يفرق بين كل خريجى جامعات الأزهر من الكليات الشرعية فى هذا الحق للمساواة بينهم فى الشهادات والتخصص ولا يقصر الحق على الموظفين فيموت الإجتهاد ونعود لفقهاء السلطان
س 16 :- هل أكل لحم الخنزير حلال ؟
ج 16 :- فى معرض ردنا ،نقول أن لحم الخنزير قد تم تحريمه بنصوص صريحة قاطعة واضحة فى الآيات 173 من سورة البقَرة والآية 3 من سورة المَائِدَة والآية 145 من سورة الأنعام والآية 115 من سورة النحل على سبيل الحصر --- ثم جاءت بعد هذه الآيات فى ترتيب النزول الآية 5 من سورة المَائِدَة بقوله تعالى (( اليِومَ أُحلَ لَكُمُ الطَيباتُ وطَعَامُ الذينَ أُتوا الكتَابَ حِل لَكمُ )) ص ولأن طعام أهل الكتاب يشتمل على لحم الخنزير فيكون حلاً للمسلمين ، تصديقا لقوله تعالى فى الآية 106 من سورة البقَرة (( ما ننَسَخ مِن إيةٍ أُو نُنسِها نَأتِ بخَيرٍ مِنهَا أَو مِثلهاَ ألم تَعلم أن الله عَلَى كُلِ شىءٍ قَدِير)) ص وذاك قولً فصل لا يحتاج تأويل أو تحايل ------ ونحن إذ نفتى بعدم حرمة الخنزير فى الاسلام قد وضعنا أمام أعيننا قوله تعالى فى الاٌية 116 من سورة النحل ( ولاتقولوا لما تصفُ ألسنتكمُ الكَذبَ هذا حلالُ وهذا حرامُ لتفتروا على الله الكذبَ ) ( ص ) والله من وراء القصد والابتغاء—والله المستعان .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى